جديد الموقع

عِلَّةُ التفريق بين بول الغلام وبول الجارية

تاريخ النشر: 
الثلاثاء, كانون الثاني (يناير) 5, 2016

قال شيخنا -رحمه الله-: "أما التعليل في بول الجارية بأنه وجب غسله لعلة كذا أو لعلة كذا فهذا مُجرد تكهن وتخمين ليس عليه أثارةٌ من علم"، فلنقل إنَّ العلة التي من أجلها أُمرنا بنضح بول الغلام وغسل بول الجارية غيرُ معلومةٍ لنا فنكل علمها إلى الله -عزَّ وجل- وهذا هو الحق الذي يجب المصيرُ إليه، يقول شيخنا: وهذا هو الحق الذي يجبُ المصيرُ إليه.

الشيخ: 
عبد الله بن محمد النجمي