جديد الموقع

كاد قلبي أن يطير

تاريخ النشر: 
الخميس, أيلول (سبتمبر) 15, 2016

فقد جاء من حديث المطعم، من حديث جبير بن مطعم -رضي الله عنه- هذا الصحابي الذي كان من أكابر قريش، هذا قبل أن يُسلم جاء إلى المدينة وهو كافر، جاء من أجل أن يفك قيد بعض الأسرى الذين أسروا في غزوة بدر، فلما جاء، والحديث في صحيح البخاري، دخل فسمع قراءة النبي -عليه الصلاة والسلام- في صلاة المغرب، وهو يقرأ في المغرب بسورة الطور، فماذا قال؟ قال: وذلك أول ما وقر الإيمان في قلبي.

قال بعد ذلك -رضي الله عنه-: كاد قلبي أن يطير، ماذا سمع؟ سمع آية في سورة، أو آيتين في سورة الطور: ﴿أَمْ عِندَهُمْ خَزَائِنُ رَبِّكَ أَمْ هُمُ الْمُصَيْطِرُونَ (٣٧) أَمْ لَهُمْ سُلَّمٌ يَسْتَمِعُونَ فِيهِ فَلْيَأْتِ مُسْتَمِعُهُم بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ (٣٨) أَمْ لَهُ الْبَنَاتُ وَلَكُمُ الْبَنُونَ﴾[الطور: 37-39] هذه الآيات سمعها فقال: كاد قلبي أن يطير.

الشيخ: 
عرفات بن حسن المحمدي