جديد الموقع

من حدثُهُ دائمٌ ما الذي يلزمُهُ؟

تاريخ النشر: 
الثلاثاء, كانون الثاني (يناير) 5, 2016

الحدث يشمل الحدث الأصغر والحدث الأكبر،  لكن الحدث الأكبر كما سبق يلزم منه الاغتسال، ولكن يستثنى شيء، يستثنى من ذلك من حدثه دائم؛  فإنه لا ينتقض وضوءُه بخروجه، كمن به سلس البول، أو من به تفلت الريح فهذا حدثه دائم.

وكذلك المستحاضة التي عندها استحاضة وهي النزيف بخلاف الحيض فهؤلاء يستثنون من الحكم، من حدثها دائم ما الذي يلزمها؟

أن تتوضأ لكل صلاة وتتوضأ بعد دخول وقت الصلاة، وكذلك يلزم أن تتحفض وتجعل ما يمنع نزول الدم،  أو نزول البول أثناء الصلاة لألا ينجس الملابس فهذا مما يستثنى، ولهذا يقول شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-: "فمن لم يمكنه حفظ الطهارة مقدار الصلاة فإنه يتوضأ ويصلي ولا يضره ما خرج منه في الصلاة ولا ينتقض وضوءُه باتفاق الأئمة وأكثر ما عليه أن يتوضأ لكل صلاة"، فهذا مما يستثنى من الخارج بعد الوضوء، الذي عنده سلس بول لا يتوقف البول مثلًا أو لا يستطيع أن يمسك البول أو تفلت الريح أو نحو ذلك أو المستحاضة.

الشيخ: 
عبد الله بن محمد النجمي