جديد الموقع

موقف المسلم من الأحداث ـ

تاريخ النشر: 
الأحد, كانون الثاني (يناير) 3, 2016

 تنبيه هام جدا: نقدم لكم هذه المحاضرة حصرياً على موقع ميراث الأنبياء فقط، بإذن من الشيخ محمد بازمول حفظه الله

     إن الحمد لله  نحمده و نستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.

    (يا أيها  الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون) [ آل عمران: 102]

    (يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا  الله الذي تساء لون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا) [النساء: 1]

    (يا أيها  الذين آمنوا اتقوا الله  وقولوا قولا سديدا * يصلح لكم  أعما لكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله  فقد فاز فوزا عظيما) [الأحزاب: 70 - ا 7 ]

    ألا وإن أصدق الكلام كلام الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، و شر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة . أما بعد: 

    فهذه محاضرة بعنوان: ´´موقف المسلم من الأحداث´´، ألقيتها في مسجد الأميرة نور بحي الشرائع بمكة المكرمة في مساء يوم الخميس الحادي والعشرين من شهر رجب من عام 1429 هـ، والمحاضرة تدور على محورين اثنين فقط هما:

 المحور الأول : نظرة على الأحداث، وتحليلها وما ترتب عليها.

 والمحور الثاني : بيان موقف المسلم من هذه الأحداث.

 

فأقول مستعينا بالله:

 المحور الأول

 نظرة على الأحداث، وتحليلها وما ترتب عليها

 

إن الصهيونية وهي تنظيم عالمي يسعى إلى تحقيق كون فلسطين بلدا قوميا لليهود، من خلال السيطرة

 

لقراءة بقية المقال قم بتحميل الملف المرفق بالأسفل

مع مراعاة أن هذا الملف للاستفادة الشخصية ولا يجوز
استعماله في أغراض أخرى إلا بإذن من الشيخ بارك الله فيكم

الشيخ: 
محمد بن عمر بازمول