جديد الموقع

هل الكفَّار مخاطبون بفروع الشَّريعة؟

تاريخ النشر: 
الاثنين, كانون الثاني (يناير) 11, 2016
  • هل الكفَّار مخاطبون بفروع الشَّريعة؟ عند العلماء هذه المسألة ثلاثة أقوال، والصَّحيح أن الكفار مخاطبون بفروع الشَّريعة، مخاطبون بالصِّيام على كفرهم، مخاطبون بالصَّلاة على كفرهم،

    وما الفائدة من الخطاب؟ زيادة التَّعذيب والتَّنكيل يوم الحساب، واضح؟ الفائدة من الخطاب إذا قلتم يا معاشر الفقهاء، ويا معاشر طلاب العلم، أنَّ الكفَّار ليسوا مخاطبين بفروع الشَّريعة، ما الفائدة منه؟ نقول الفائدة أنه إن لم يفعل التَّكاليف زيادة سيكون عليه العذاب والتَّنكيل والعذاب يوم الحساب، سيحاسب على تركه للصَّلاة، سيحاسب على تركه للصِّيام، سيحاسب على  تركه للزَّكاة، سيحاسب على شرب الخمور ، الزِّنا، إلخ.. سيحاسب عليها كلها، فالصِّيام لا يصح من كافر إجماعًا.

الشيخ: 
أسامة بن سعود العمري